لبنان يعيد فرض قيود صارمة لمدة اسبوعين بعد ارتفاع عدد اصابات كورونا


أعاد لبنان، اليوم الاثنين، فرض قيود صارمة لمدة أسبوعين بهدف احتواء انتشار مرض "كوفيد-19" بعد زيادة حادة في أعداد الإصابات في البلاد.


وشملت الإجراءات إغلاق دور العبادة والسينما والملاهي الليلية والمنشآت الرياضية والأسواق العامة.


كما سيسمح للمتاجر والشركات الخاصة والبنوك والمؤسسات التعليمية بأن تفتح أبوابها لكن في يومي الثلاثاء والأربعاء فقط من كل أسبوع وفرض إغلاق كامل تقريبا من الخميس إلى الاثنين حتى العاشر من أغسطس.


وتتزامن عطلة نهاية الأسبوع الحالي مع عطلة عيد الأضحى.


ويقول مسؤولون إن الزيادة الحادة في عدد الحالات في الأيام الماضية تثير القلق.


وأكدت السلطات تسجيل 132 حالة إصابة جديدة وثماني وفيات في الأربع والعشرين ساعة الماضية، وقد شهد لبنان 51 وفاة بكورونا منذ فبراير.


وسيظل مطار بيروت والمعابر الحدودية البرية مع سوريا والموانئ البحرية مفتوحة وكذلك المؤسسات الطبية والشركات الصناعية والزراعية والمؤسسات الحيوية في الحكومة.


وسيخضع من يصل إلى لبنان من دول ترتفع فيها مخاطر الإصابة بالمرض لحجر صحي مدته 48 ساعة لحين ظهور نتيجة فحص كورونا، ومن يصل من دول أخرى سيعزل نفسه في المنزل.