على هامش عيد الحب/
د. لطفي الياسيني
---------------------------

لا الحب حبي ولا الاعياد اعيادي

والقدس مسجونة عند الخواجات

من ذا يحررها من قيد غاصبها

اعطيه عمري واحفادي وثرواتي

يا حسرة الحب كيف احب في وطن

والاهل في السجن في قبو... وعتمات

سبعون عاما جثاميني ... اشيعها

نحو المقابر في عرس..الجنازات

يا عيد حب اتيت اليوم.... تسلبني

من عيني النوم ...... يا عيد الخرافات

ولدي حبيبي بمنفى تقت رؤيته

والجسر يمنعني ..... كل الزيارات

لا عيد لا حب والاوطان... يقطنها

قوم الخفافيش ..... اعداء الديانات

اشتاق للقدس سور القدس يعرفني

من قبل اؤلمرت من ايام نكباتي

كنيسة المهد والاقصى وصخرتها

تغفو على الصدر من تحت الحرامات

تقبل الوجه والدمعات...... تسبقها

على الخدود.... باوقات العبادات

حرمت اقصاي لا اذان .... اسمعه

لا وقع اجراس.... من فوق الكنيسات

يا عيد اغرب فلا اعياد...... تفرحني

عيدي بيوم رجوعي .... حضن مولاتي

----------------------

د. لطفي الياسيني