عالم الهواتف المحمولة في السودان ممتد و قديم نشاء مع بداية ظهور شركة موبيتل زين حاليا و تشيد الموقف هواتف نوكيا مع مناسبة محدودة من سامسونج في تلك الفترة و كانت أعلي ميزة للهاتف هي إمكانية تشغيله للراديو.

مع التطور المتسارع و القفزة الكبيرة في عالم الهواتف عبر الهواتف الذكية. تغير مفهوم الهاتف للإنسان علي وجه العموم، و طبعا في السودان الهاتف بالإضافة الي مميزاته الخاصة به له وظيفة آخرى و هي حفظ المال فإذا امتلك الشخص مالا زائدا عن حاجته اشترى هاتف عالي الثمن و عند حاجته للمال باعه او استبدله بهاتف اقل في المواصفات ليستفيد من فرق السعر كمال سائل يستخدمه لقضاء احتياجاته و عند حصوله لمال اضافي يرقي هاتفه بدفعه المال مع هاتفه القديم. ساهمت هذه العادة في تكوين سوق كبير لاستبدال الموبايلات وموبيلات للبيع في السودان وأصبحت هناك مجمعات كبيرة و كثيرة في كل مدن السودان.

فهناك نصائح إذا كنت من الأشخاص الذين يحفظون أموالهم عبر شراء هاتف او فقط كنت تود الارتقاء بهاتفك عليك إتباعها أولا الابتعاد عن الهواتف غير المعروفة او الماركات غير المشهورة .

ثانيا الهواتف المقلدة و هي تلك الهواتف الرديئة و تشبه الهاتف الأصلي من الشكل الخارجي فقط وبدون اي ميزة او جودة ولتجاوز هذه المشكلة عليك تعمل كمية الكودات التي تكشف الاجهزة الاصلية. و في نهاية تطور بيع و استبدال الموبايلات استفاد الأشخاص منها لصعوبة التقائهم في ارض الواقع و من افضل الخيارات موقع السوق دوت كوم لانتشاره و سهولة التعامل معه. وفي الختام الأجهزة الإلكترونية حساسة و سهلة التلف فعليك الحرص في التعامل لتجنب الوقوع في الخداع.