بسم الله الرحمن الرحيم


تصريح صحفي تعقيباً على تصريحات وزير الخارجية الأمريكي باعتبار المستوطنات التي يقيمها الاحتلال بأنها لا تتعارض مع القانون الدولي


صرح الناطق باسم حركة المقاومة الشعبية في فلسطين خالد الأزبط ما يلي:


تصريحات بومبينو دليل متجدد على السياسة الامريكية الاجرامية بحق الشعب الفلسطيني وشرعنة واضحة للعدوان والاستيطان والاحتلال لأرض فلسطين.


ان الأرض الفلسطينية التاريخية ستبقى لأهلها الشعب الفلسطيني ولن تسطيع كل قوى الشر في العالم ان تغير هذا الواقع والاحتلال الصهيوني سيزول وسيهزم بغعل المقاومة وقرار الشعب الفلسطيني باستمرار جهاده وصولاً للتحرير الكامل للأرض والحياة الكريمة للانسان .


ندعو اهلنا بالضفة الغربية لاشعال الانتفاضة بكافة وسائلها وإحداث حالة اختراق على كل القيود الصهيونية وعلى التنسيق الامني الذي يشكل حاضنة مباشرة للاستيطان عبر منع وملاحقة المقاومة بالضفة .


ندعو الامم المتحدة وكل احرار العالم وجامعة الدول العربية ومنظمة المؤتمر الاسلامي والاتحاد الاوروبي للوقوف كل عند مسؤولياته ونصر شعبنا المظلوم ووقف الية الارهاب الصهيوامريكي الممنهج والعمل لفرض كل القوانين الدولية التي توقف عمليات التهويد والاستيطان على ارض فلسطين المحتلة .


ان اعتبار الادارة الامريكية بان الاستيطان لا يتعارض مع القانون الدولي يشكل سابقة خطيرة ودليل واضح على ان هذه الادارة تتعامل مع العالم والقوانين المتعارف عليها وفق مصالحها وهنا ندعو للجم هذه الادارة ووقف الهيمنة والعربدة الامريكية التي تشكل المركتز الاساسي للارهاب في العالم ودعم كل اذرعه الاجرامية على رأسهم العدو الصهيوني .



خالد الأزبط
الناطق باسم حركة المقاومة الشعبية في فلسطين


الاثنين الموافق 18-11-2019