استشهاد امرأة فلسطينية برصاص الاحتلال عند حاجز "قلنديا"

استشهدت صباح اليوم الأربعاء امرأة فلسطينية برصاص الاحتلال الإسرائيلي عند حاجز "قلنديا" العسكري (شمالي القدس المحتلة).

وذكر شهود عيان أن جنود الاحتلال المتمركزين على حاجز "قلنديا" أطلقوا النار على مواطنة فلسطينية، من مسافة قريبة جدا، بدعوى العثور على سكين بحوزتها.

وأشارت المصادر إلى أن قوات الاحتلال أغلقت الحاجز، ومنعت المركبات الفلسطينية من المرور عبره، ما أدى لأزمة في المكان.

وزعمت القناة "12" العبرية، أن سيدة فلسطينية (في الخمسينات من عمرها) وصلت إلى الحاجز وحاولت طعن أحد جنود حرس الحدود.

وأشارت إلى أنه تم تحييد المرأة الفلسطينية، بعد أن أطلق الجنود النار عليها، وأصابوها بجراح خطيرة، مشيرة إلى أنه تم نقلها إلى مستشفى "هداسا" الإسرائيلي في القدس المحتلة قبل أن يعلن عن استشهادها.

وأظهر شريط فيديو انتشر على وسائل التواصل الاجتماعي جنود الاحتلال وهم يطلقون النار على المرأة الفلسطينية، رغم أنها كانت بعيدة عن الجنود عدة أمتار.

وتكررت عمليات الدهس والطعن في الضفة الغربية والقدس المحتلة مؤخرًا، ردًّا على جرائم الجيش الإسرائيلي ومستوطنيه.