دعاء الصباح من موقع محتوى، مع بداية يوم جديد فى حياة كل إنسان مسلم تبدأ حياة جديدة ويشرق الأمل وتعزف الطبيعة أجمل ألحانها ليمتلىء الكون كله بهجة وسعادة ليشدو بأجمل طلة له تتزين بها الأيام بالتفاؤل والمرح ويبدأ غدا مشرق ملىء والمستقبل القادم الملىء بالوعود التى لطالما يآمل الجميع الوصول إليها فى هذه الدنيا.





جمال الصباح


لكل شخص طريقته الخاصة به التى يبدأ بها يومه والتى تختلف من شخص لآخر، فعلى سبيل المثال يعشق البعض صباح فصل الصيف الملىء بالحيوية والنشاط والحركة، والبعض الآخر يميل لصباح فصل الشتاء الملىء برائحة الأمطار والنسمات الهوائية، والبعض يفضل صباح فصل الربيع الملىء برائحة الأزهار والورود التى تتفتح وتكسو الأرض برحيقها الرائع الجميل الذى يبعث على السعادة والتفاؤل والأمل.





وهناك من الأشخاص من يفضلون الليل عن الصباح ويميلون إلى السهر، وإن كانت هذه العادة خاطئة وتؤدى الى الكثير من الأثار السلبية المترتبة عليها والتى تعود بالضرر على الصحة العامة للإنسان، إلا ان الغالبية العظمى من الأشخاص يفضلون السهر وهذا الأمر الذى يؤدى إلى بدء اليوم بمشاعر القلق والتوتر وقلة الحيوية والنشاط والكسل الكبير الذى يسيطر عليهم.


فالشخص الذى لا يستيقظ فى ساعات الصباح الأولى يغيب عنه الإستمتاع بعطايا الطبيعة الخلابة والمظهر الجمالى لها، وبالتالى يشعر وكأن الحياة ليس لها هدف أو معنى لأنه يفقد الشعور بالراحة والتفاؤل، فالصباح هو المعنى الحقيقى للإشراقة التى تضفى وميضا على حياتنا وتجعل عنوانها النور الساطع الذى يعبر عن الأمل والتفاؤل.


شاهد أيضا:
موضوع تعبير جديد عن الرياضة 2020
نصائح بدء اليوم الجديد بصورة أفضل





هناك الكثير من الأشخاص يواجهون مصاعب فى إستقبال يوم جديد، ومن خلال المقالة التالية نستعرض سويا أهم النصائح التى يمكن الإعتماد عليها لبدء اليوم بصورة أفضل، والتى تتمثل فى الآتى:


ضرورة بداية اليوم الجديد بالشكر والثناء لله سبحانه وتعالى، الذى أوهب كافة الأشخاص الكثير من النعم والخيرات التى لا تعد ولا تحصى، فمعانى الحمد والشكر هى الكلمات ذات المعنى الحقيقى والقيمة الكبيرة التى تضفى على النفس والروح مشاعر إيجابية وتجعلها تشعر بالسعادة والرضا التى تأملها.


فالإنسان إذا بدأ يومه بالشكر والحمد على هذه النعم التى أعطاها الله إياها له، سواء كانت الصحة أو الرزق أو المال أو العلم أو ما شابه ذلك، سيزيده الله من فضله ونعمه لأن الله يحب عباده الشاكرين له فى كافة الأوقات والأحوال.


ضرورة بداية اليوم بإيجابية بمعنى التفكير فى الأمور الإيجابية والأشياء الجميلة والسارة وتجنب التفكير فى الأفكار السلبية التى من شأنها أن تضفى مشاعر السواد والحزن على أيامنا، لأن التفكير فى الأشياء والأمور السارة يعمل على شحن النفس بطاقات إيجابية ويملئها بمشاعر الأمل والتفاؤل الذى يعتبر المحرك الأساسى لنا.
ضرورة بدء اليوم بممارسة بعض أنواع التمارين الرياضية حتى إن كانت بسيطة، حيث أن الرياضة تحقق الكثير من المنافع التى تعود على كل إنسان والتى منها أنها تعمل على تنشيط الدورة الدموية وبالتالى إمداد الجسم بالطاقة الإيجايبة التى يحتاجها، كما أنها تبعث السرور والثقة فى النفس.


ومن الأفضل أن يبدأ الأشخاص يومهم بالإستحمام بالماء البارد والذى يعمل كمنشط للجسم ويعمل على تحسين الحالة المزاجية والتخلص من مشاعر القلق والتوتر.


يجب أن تكون بداية اليوم بغذاء صحى متكامل، لما لها من الكثير من المنافع التى تعود على الصحة العامة للإنسان وتعمل على إكساب الجسم حالة من التوازن وإمداده بالطاقة اللازمة التى يحتاجها والتى تعد ضرورية للقيام بعمله والمهام المكلف بها على نحو أفضل، حيث يجب تناول فطارا صحيا غنى بكافة المعادن والفيتامينات الضرورية للجسم.