تصريح صحفى صادر عن حركة المقاومة الشعبية في فلسطين


إن استمرار القصف الصهيوني لقطاع غزة وانتهاك تفاهمات التهدئة الاخيرة، مؤشر خطير على مواصلة العدوان على شعبنا بكافة صنوفه.



اننا نعتبر أن أي حماقة يرتكبها العدو الصهيوني ومواصلة التصعيد تتحملها حكومة العدو لأنها المبادرة الى الإجرام والعدوان على شعبنا .



نقدر الجهود المصرية الفاعلة في الملف الفلسطيني، وندعو الأشقاء في مصر الى مواصلة دورها في تثبيت تفاهمات التهدئة وتفويت الفرصة على العدو واجباره على الالتزام بما تم التفاهم عليه.



حركة المقاومة الشعبية في فلسطين



الخميس الموافق 13/06/2019م